العودة   منتدى الحمية للجميع > الثقافة الصحية > كتب ومواقع إلكترونية

رد
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
  #1  
قديم 01-02-2008, 10:28 AM
صورة عضوية رضي العسيف
رضي العسيف رضي العسيف غير متواجد حالياً
أخصائي تغذية - المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Mar 2007
محل السكن: KSA - qatif
المشاركات: 1,900
افتراضي كتاب العلاج الغذائي لداء السكري( النوع الثاني )

العلاج الغذائي لداء السكري( النوع الثاني )


إعداد/ د. خـــالد بن علي مدني
استشاري التغذية العلاجية
نائب رئيس الجمعية السعودية للغذاء والتغذية ( نفلا عن مجلة التغذية والصحة العدد 55 )

تعريف داء السكري:
عبارة عن نقص أو عدم إفراز أو قلة فاعلية هرمون يعرف بالأنسولين يفرز من خلايا البنكرياس، وبواسطة هذا الهرمون يتم الاستفادة من المواد السكرية في الجسم على الوجه المطلوب، ونظراً لأن هذا المرض يلازم المريض خلال فترة حياته، فلابد من مشاركة وتفهم المريض لكل طرق العلاج ، حتى تقلل من خطورة المضاعفات، وقد إعتمدت جمعية السكري الأمريكية عام 1997م أربعة أنواع لداء السكري.

أنواعه:

داء السكري من النوع الأول Type 1 Diabetes :يعتمد علاج هذا النوع على تناول الأنسولين لمنع ازدياد تكون الأجسام الكيتونية والتي تزيد من حموضة الدم مما تؤدي إلى الوفاة به نحيفاً.
داء السكري من النوع الثاني :Type 2 Diabetesلا يعتمد هذا النوع على تناول الأنسولين لاستمرار الحياة ، بمعنى أن المصاب به لديه قلة في إفراز الأنسولين أو عدم فاعليته، وغالباً ما يعاني المصاب من السمنة ، ويأتي عادة للإنسان في الكبر أي بعد الأربعين، ويبدو أن هذا النوع مرتبط بالتغذية بمعنى أن الحمية الغذائية قد تستعمل فقط لعلاجه، واحياناً يتم تناول الأقراص الدوائية ، وفي قليل من الأحيان يكون من الضروري العلاج بالأنسولين بالإضافة إلى الأقراص الدوائية، والحمية الغذائية.
داء السكري الحلميGestational Diabetes Mellitus :يلاحظ أن الهرمونات التي تفرز بواسطة المشيمة أثناء الحمل لها تأثير مضاد لهرمون الأنسولين، وبالرغم من زيادة إفراز هرمون الأنسولين حيث يزيد في الأسبوع 38-40 من الحمل بمعدل مرتين أو ثلاث مرات عما كان عليه قبل الحمل. فقد تظهر أعراض داء السكري خلال فترة الحمل Gestational Diabetes Mellitus .
وتزداد نسبة احتمال ظهور داء السكري أثناء الحمل للأسباب التالية:
•إصابة أحد أفراد العائلة بداء السكري.
•السمنة.
•تكرار حدوث التهاب وعدوى بالجهاز البولي.
•ولادة الحامل لأطفال زائدي الوزن أو متوفين في مرات سابقة.
•حدوث الإجهاض العفوي.
•ظهور داء السكري أثناء حمل سابق.
•زيادة عمر الحامل (35سنه فأكثر).

ولذلك فلابد للحامل ابتداء من الأسبوع الرابع والعشرين من الحمل أن تقوم بإجراء بعض التحاليل بصورة منتظمة لتحديد مستوى السكر في الدم، وفي حالة ظهور داء السكري الحملي لابد للحامل من استعمال نظام غذائي معين ، وقد يحتاج الأمر إلى اخذ حقن الأنسولين.
ومن الملاحظات أن أعراض داء السكري الحملي تنتهي بانتهاء الحمل ومن المهم المراقبة والإشراف الطبي لمرضى داء السكري سواء كان المرض نتيجة للحمل أو قبله ، حيث إن عدم الإشراف الطبي قد يؤدي إلى مضاعفات عديدة منها زيادة حدوث التشوهات الخلقية والولادة المبكرة، وزيادة حجم الجنين وغيرها.

داء السكري الثانوي Secondary Diabetes :يحدث السكري في هذه الحالة كنتيجة ثانوية لحالات مرضية أو عوامل أخرى مثل أمراض البنكرياس الجينية ، أو نتيجة العمليات الجراحية ، أو استعمال بعض الأدوية ، أو العدوى، أو سوء التغذية، أو وجود شذوذ في مستقبلات الأنسولين ، أو تعاطي الكحوليات. ويمثل هذا النوع من 1 إلى 2% من جميع حالات داء السكري.

تشخيص المرض :

يمكن تشخيص داء السكري بناء على توصيات الجمعية الأمريكية للسكريAmerican Diabetes Association كالتالي :
ظهور الأعراض التقليدية للمرضى والتي يشتمل زيادة إدرار البول Polyuria والعطش Polydipsia وفقدان الوزن غير المعروف السبب، مع ارتفاع مستوى تركيز جلوكوز البلازما العشوائي ( في أي وقت خلال اليوم بصرف النظر عن وقت تناول الوجبة) إلى أو أعلى من 200 ميليجرام/100ميليلتر (11.1 ميلي مول / لتر) أو نسبة جلكوز البلازما في حالة الصيام( عدم تناول سعرات حرارية لمدة 8 ساعات على الأقل) تساوي أو أكثر من 126 مليجراما/ 100 ميليلتر (7ميلي مول / لتر) أو نسبة الجلوكوز في البلازما تساوي أعلى من 200 مليجرام/ 100 ميليلتر(11,1ميلي مول / لتر) بعد ساعتين من تناول وجبة الجلوكوز التي تحتوي على 75 جراماً من الجلوكوز اللامائي مذابة في الماء.

مضاعفات داء السكري :

داء السكري من الأمراض المزمنة التي عادة ما تلازم المريض خلال حياته لذلك فلابد من مشاركته وتفهمه لكل طرق العلاج حتى تقلل من مضاعفات المرض، والتي قد تكون له أعراض حادة كالغيبوبة نتيجة زيادة أو نقص السكر في الدم ، أو أعراض مزمنة كأمراض القلب والأوعية ، أو تلف في الشبكية وفقدان البصر، أو أمراض الكلى أو غيرها.

أهم أسباب نقص سكر الدم :
•أخطاء علاجية نتيجة تناول جرعات زائدة من الأنسولين أو من الأدوية ( الأقراص) المخفضة للسكر، أو عدم التوافق بيم مواعيد أخذ الأنسولين وتناول الطعام.
•عدم تناول القدر الكافي من الطعام أو تأخير موعد تناوله ، أو حذف وجبة غذائية كاملة .
•زيادة مدة النشاط البدني وشدته.
•تعاطي المشروبات الكحولية بدون طعام.
•القيء أو الإسهال المتكرر.


ثانياً المضاعفات المزمنة Chronic Complications :
يقصد بالمضاعفات المزمنة لمرضى السكري المضاعفات طويلة الأمد وهي مضاعفات تؤثر على الدورة الدموية وتشتمل على :ـ
أمراض القلب والأوعية الدموية Cardiovascular Diseases :ـ
وتحدث هذه المضاعفات نتيجة مرض أو خلل في أوعية الدم الكبيرة والتي تشمل أمراض الأوعية القلبية وارتفاع ضغط الدم.
مضاعفات ناتجة عن تلف الأوعية الدموية الدقيقة Small Blood Vessel Disordrs:ـ
يؤثر ارتفاع السكر في الدم مع مرور الوقت على الشعيرات الدموية مما يؤدي إلى فشل وظائف الكلى واعتلال الشبكية Retinopathy ومن ثم فقدان البصر واعتلال الأعصاب.

أهداف التنظيم الغذائي لمرضى السكري :-

يهدف التنظيم الغذائي لمرضى السكري إلى :
•منع زيادة أو نقصان السكر في الدم.
•المحافظة على الوزن المثالي بالنسبة للطول.
•مراعاة النمو خلال مرحلة الطفولة.
•مراعاة الاحتياجات الغذائية والطبية للأمراض الأخرى المصاحبة للمرض.
•تحسين الصحة العامة للفرد من خلال تزويده بالاحتياجات الغذائية .
•تقديم أغذية مقبولة من ناحية الطعم ، والرائحة، والشكل والمظهر، والعادات والتقاليد.


ثانياً الاحتياجات الغذائية لمرضى السكري :

وضعت لجنة الأطعمة والأغذية بالمعهد الطبي التابع للأكاديمية الوطنية للعلوم بأمريكا خلال الفترة من سنة 1997م إلى سنة 2004م المتناول الغذائي المرجعي للمغذيات( جدول 1-3) ويلاحظ أن المتناول الغذائي المرجعي لم يأخذ في الاعتبار الاحتياجات الخاصة التي تظهر نتيجة الالتهابات ، أو الأمراض الهضمية ، أو الأمراض المزمنة ، أو أي حالات غير طبيعية تستلزم إحداث تغيرات في الغذاء.
ويشابه غذاء مرضى السكري الغذاء الصحي المتوازن لغير المرضى من ناحية الكم والنوع. وقد تختلف كمية نوعية المغذيات ببناء على نوعية داء السكري وعلى الحالة الصحية للمريض، وبصورة عامة يمكن توزيع الاحتياجات الغذائية لمرضى السكري كما يلي :ــ

الطاقة Energy:

الاحتياجات الغذائية من الطاقة لمريض السكري البالغ غير المصاب بالسمنة هي نفس احتياجات الشخص السليم في نفس السن والجنس والطول ونوع العمل ، أما مريض داء السكري ( النوع الثاني ) المصاب بالسمنة فيجب أن يتبع نظام إنقاص السعرات الكلية من 250 إلى 500 سعراً حرارياً في اليوم.
وأما بالنسبة للأطفال والمراهقين غير المصابين بالسمنة تكون احتياجاتهم من الطاقة نفس احتياجات رفاقهم الأصحاء بدون نقص حتى تفي باحتياجاتهم للنمو الأمثل ، ولكن يفضل إنقاص الوزن عن المثالي بعد سن المراهقة وخاصة عند الإناث حيث إن تعاطي الأنسولين بانتظام يساعد على زيادة الدهون بالجسم.

البروتينات Proteins:

يتراوح معدل احتياج مريض داء السكري للبروتينات من 10 إلى 20% من السعرات الحرارية الكلية ، وفي حالة ظهور أول أعراض لأمراض الكلى ربما يحتاج الأمر إلى تخفيف كمية كبيرة من البروتينات إلى 0.8 جرام لكل كيلوجرام من وزن المريض ( وهي نفس النسبة للإنسان السليم) ، وفي حالة انخفاض نسبة معدل ترشيح الكلى يتم تخفيض نسبة البروتينات أكثر . لذا يجب تناول البروتينات ذات القيمة البيولوجية العالية.
خطوات تخطيط الوجبات الغذائية باستخدام نظام البدائل الغذائية :
قبل تخطيط الوجبة الغذائية لابد من معرفة كمية الطعام من كل مجموعة من البدائل حسب المكاييل أو الأوزان المنزلية، وتستخدم السعرات الحرارية ( الطاقة) الكلية كأساس لإعداد الوجبات بناء على الخطوات التالية :

حدد كمية السعرات الحرارية ، والكربوهيدرات ، الدهون ، والبروتينات المطلوبة في الوجبة الغذائية ، فإذا كان احتياج مريض داء السكري من السعرات الحرارية مثلاً يعادل 2500 سعر حراري فإنها تقسم كالتالي 60% من السعرات الحرارية اليومية من الكربوهيدرات و 25% من الدهون و 15% من البروتينات ، ويتم الحساب كالتالي :ــ

بالنسبة للكربوهيدرات :كمية السعرات الحرارية اليومية من الكربوهيدرات =2500×0.60=1500 سعر حراري يومياً
تقسم هذه السعرات الحرارية على 4 ( كل جرام من الكربوهيدرات يعطي 4 سعرات حرارية).
كمية الكربوهيدرات بالجرام 1500/4 =375جراماً

بالنسبة للدهون:كمية السعرات الحرارية اليومية من الدهون = 2500×0.25=625 سعراً حرارياً، وتقسم هذه السعرات الحرارية إلى 9( كل جرام من الدهون يعطي 9 سعرات حرارية ) وكمية الدهون بالجرام 625/9 = 69.44 جراماً.

بالنسبة للبروتينات.كمية السعرات الحرارية اليومية من البروتينات =2500×0.15=375 سعراً حرارياً تقسم هذه السعرات الحرارية إلى 4(كل جرام من البروتين يعطي 4 سعرات حرارية).. وكمية البروتينات بالجرام = 375/4=93.75 جراماً.

التركيب الغذائي اليومي يكون كالتالي :
•المواد الكربوهيدراتية = 375 جراماً
•المواد الدهنية =69 جراماً
•البروتينات =94جراما
•يتم تحديد البدائل في القوائم الغذائية الرئيسية والفرعية حسب ما توفره كل مجموعة منها حسب كمية السعرات الحرارية والبروتينات، والدهون، والكربوهيدرات.

•بعد اختيار الأغذية من كل مجموعة من بدائل الأطعمة ، يتم جمع الطاقة الحرارية من البروتينات والكربو هيدرات ، والدهون بحيث يكون المجموع تقريباً من الكمية التي تم حسابها سابقاً.

•نسبة توزيع السعرات الحرارية المتناولة يوميا أن تراعى عملية توزيع السعرات الحرارية الكلية في اليوم على الوجبات التي يتناولها مريض السكري سواء الذي يتعاطى الأنسولين بالحقن أو أدوية عن طريق الفم لتخفيض مستوى الجلوكوز بالدم ، وذلك لضمان وجود جلوكوز أثناء عمل الأنسولين بالدم ، وحتى يمكن تجنب حدوث رد فعل الأنسولين في حالة عدم وجود الجلوكوز مما قد يؤدي إلى إصابة المريض بالغيبوبة.

ويجب أن يراعى في تخطيط وجبات مريض السكري نسبة البروتينات ، والدهون ، والكربوهيدرات موزعة على الوجبات المتناولة بطريقة متوازنة ، كما يجب أن تحتوي كل وجبة على جميع العناصر ، مع مراعاة عدم تناول وجبة تقتصر على الكربوهيدرات أو البروتين فقط .
__________________
لا تنال الصحة إلا بالحمية
رد باقتباس
  #2  
قديم 01-02-2008, 10:30 AM
صورة عضوية رضي العسيف
رضي العسيف رضي العسيف غير متواجد حالياً
أخصائي تغذية - المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Mar 2007
محل السكن: KSA - qatif
المشاركات: 1,900
افتراضي

الأسس الأولية للوقاية والسيطرة على المرض:

يعني السيطرة على داء السكري المحافظة على نسبة سكر الدم في المستوى الطبيعي والسيطرة على مستوى دهون الدم ومراقبة ضغط الدم لتقليل خطورة مضاعفات المرض.. وتتضمن الأسس الأولية للوقاية والسيطرة على النوع الثاني من داء السكري تبني الأسس العشرة التالية :ـ
المحافظة على الوزن المناسب :

ترتبط السمنة بلقة فاعلية الأنسولين بمعنى إنه كلما زادت نسبة الأنسجة الدهنية بالجسم زادت المقاومة للاستجابة لتأثير الأنسولين. ولذلك يجب المحافظة على الوزن المناسب بالنسبة للطول حتى لا يصاب الفرد بالسمنة، وهذا يتم بمعادلة الطاقة المتناولة مع الطاقة المصروفة، ولتقليل كمية الطاقة المتناولة ينصح بتحديد الأطعمة المحتوية على مقادير كبيرة من الدهون لخطورة تجمع الدهون بمنطقة البطن خاصة على أمراض القلب والأوعية الدموية وغيرها من الأمراض المزمنة.

تناول الأطعمة الصحية المتوازنة.زيادة تناول الخضراوات والفواكه الطبيعية، الحبوب والبقوليات ويراعى ضرورة الإقلال من تناول الدهون وصفار البيض والزيوت السعرات الحرارية اليومية، واستبدال لحوم الماشية بلحوم الطيور ( الخالية من الجلد ) والأسماك، واستبدال الألبان والأجبان كاملة الدسم بالألبان والأجبان الخالية أو المنخفضة الدسم، مع الإقلال من تناول الملح الطعام في الطعام وضرورة الإقلال من الأطعمة والوجبات السريعة كالبيتزا والشاورما والهامبورجر والشيبس والمياه الغازية.

تقليل كمية الوجبة الغذائية مع زيادة عددها.
الإمتناع عن التدخين وتجنب تعاطي المشروبات الكحولية.
إجراء الفحص الطبي الشامل، وقراءة بطاقة المعلومات الغذائية.
السيطرة على القلق والإجهاد النفسي قدر المستطاع.
الإنتظام في ممارسة الرياضة مثل المشي من 20 : 30 دقيقة ثلاث مرات أسبوعياً.
تناول الأدوية الموصوفة تباعاً وفقاً لتعليمات الطبيب المعالج.


والله الشافي المعافي
__________________
لا تنال الصحة إلا بالحمية
رد باقتباس
  #3  
قديم 01-02-2008, 02:40 PM
صورة عضوية zainab
zainab zainab غير متواجد حالياً
أخصائية تغذية -مشرفة الصناعات الغذائية
 
تاريخ الانضمام: Apr 2007
محل السكن: saihat
المشاركات: 2,038
افتراضي

شكراً أستاذ رضي

موضوع متكامل ومعلوماته مهمه

الكتاب واضح جميل

تحياتي
__________________
( اِلهى عَلِّمْنى مِنْ عِلْمِكَ الْمخْزُونِ )

آخر تحرير بواسطة zainab : 01-02-2008 الساعة 02:48 PM
رد باقتباس
  #4  
قديم 01-03-2008, 09:11 PM
أبو جعفر أبو جعفر غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ الانضمام: Mar 2007
المشاركات: 109
افتراضي

شكراً أخي أبو محمد

كتاب جميل ومهم للجميع ليس فقط لمرضى السكري
رد باقتباس
  #5  
قديم 06-22-2008, 12:27 AM
الدميه الفاتنه الدميه الفاتنه غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ الانضمام: Jun 2008
المشاركات: 382
افتراضي رد: كتاب العلاج الغذائي لداء السكري( النوع الثاني )

جزيت كل الخير
رد باقتباس
  #6  
قديم 06-22-2008, 12:41 AM
xxhalaxx xxhalaxx غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ الانضمام: Oct 2007
المشاركات: 8
افتراضي رد: كتاب العلاج الغذائي لداء السكري( النوع الثاني )

يعطيك العافيه استاذ رضى
رد باقتباس
  #7  
قديم 10-13-2009, 01:01 AM
wahidoune wahidoune غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ الانضمام: Oct 2009
محل السكن: أعيش في المغرب بمراكش
المشاركات: 1
افتراضي رد: كتاب العلاج الغذائي لداء السكري( النوع الثاني )

جزاك الله كل خير على هذا الكتاب و ما يحمله من معلومات قيمة حول داء السكر أكيد سوف ينفع كل من أصيب بهذا الداء
رد باقتباس
  #8  
قديم 10-17-2009, 11:57 AM
sameh81 sameh81 غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ الانضمام: Oct 2008
المشاركات: 56
افتراضي رد: كتاب العلاج الغذائي لداء السكري( النوع الثاني )

شكرا علي الموضوع القييييم وبارك الله فيك
رد باقتباس
رد


مستخدمين موجودين حالياً يشاهدون الموضوع: 1 (0 أعضاء و1 ضيوف)
 
أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل

الانتقال إلى

مواضيع مشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
كتاب العلاج بالأعشاب الطبيعي le diététicien zakaria كتب ومواقع إلكترونية 12 12-27-2008 02:00 AM
الجلطات ... سلسلة العلاج الغذائى بالفايتو أحمد حلمي الشناوي التغذية والمرض 3 12-24-2007 12:23 AM
النقرس ...سلسلة العلاج الغذائى بالفايتو أحمد حلمي الشناوي التغذية والمرض 6 12-24-2007 12:21 AM
الجمعية السورية لداء السكري.. عقيلة كتب ومواقع إلكترونية 2 11-02-2007 12:26 AM
موقع لداء السكري توت بري كتب ومواقع إلكترونية 6 09-20-2007 02:09 AM


جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +4. الوقت الآن 11:58 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.