المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : ورم يزن 50 كيلو جرام


رضي العسيف
11-06-2008, 12:13 PM
مستشفى الحرس الوطني ينجح في إزالة ورم يزن 50 كيلو جرام

شبكة راصد الإخبارية - « عبدالله القنبر - الأحساء » - 4 / 11 / 2008م

http://rasid10.myvnc.com/media/lib/pics/1225793651.jpg


تعد حالة نادرة أذهلت الأطباء..

نجح فريق طبي من مستشفى الملك عبد العزيز في الحرس الوطني في الأحساء في إنهاء معاناة مريض كان يشكو من وجود ورم كبير يزن أكثر من 50 كيلو غرام، في جدار البطن، ما يجعلها من أصعب الحالات الطبية التي سجلت في عالم الأورام.

وأكد المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية في الحرس الوطني مدير جامعة الملك سعود للعلوم الصحية الدكتور عبدالله الربيعة أن "العملية جرت بنجاح كبير وحققت نتائج مرضية".

وقال "تعد هذه الحالة من الحالات الأولى التي تمر في عملية الأورام، إذ كان وزن ورم هذا المريض فوق المتخيل إذ تجاوز 50 كيلو غرام، الأمر الذي يجعل هذه العملية من العمليات الدقيقة والمعقدة من حيث استئصال الورم وترميم جدار البطن بعد ذلك، إلا أن الفريق الطبي نجح في تحقيق نتائج جيدة، ما يجعله إنجاز يسجل باسم الوطن".

الفريق الطبيوأشار رئيس الفريق الطبي المسؤول عن العملية استشاري الجراحة الدكتور عبد المحسن الزكري أن "معاناة المريض مع هذه الكتلة الكبيرة من الورم بدأت تتفاقم في الخمس سنوات الماضية حيث وصل وزن المريض لحوالي 200 كيلو غرام، ولم يكن متشجعاً على خوض تجربة الفحوصات، وكان خائفاً من نتائج التشخيص، إلا أن حالته ازدادت سوءاً وبدأت منطقة الورم تنزف، ما جعله يأتي إلى المستشفى".

وقال "أخضعنا المريض للفحوصات السريرية اللازمة، وأظهرت نتائج الأشعة وجود كتلة كبيرة جداً في جدار البطن،"، مضيفاً "استمرت العملية إلى ساعتين ونصف الساعة، وتمت إزالة الورم ووقفنا مندهشين بعد أن وضعناها بصعوبة على الميزان ليتبين أنها تتجاوز 50 كيلو جرام".

وأكد الدكتور الربيعة أن "هذه الحالة تعد من الحالات النادرة فلم تسجل من قبل حالة ورم بهذا الحجم الكبير"، مشيراً إلى أن "المريض كان يعاني صعوبة كبيرة في ممارسة حياته الطبيعية، فلا يستطيع السير بشكل طبيعي، ولا النوم أيضاً إلى جانب صعوبة مزاولة مهنته، ولديه مخاوف كبيرة من أن تسوء حالته ويموت لا قدر الله".

وقال الدكتور الزكري "كان وزنه قبل العملية يتجاوز 195 كيلو غرام، وخرج من المستشفى وهو يزن 148 كيلو غرام، مع وعد منه باتباع حمية خاصة لإنقاص وزنه أكثر حتى يصل إلى الحدود الطبيعية".

وأشار استشاري جراحة التجميل الدكتور أشرف الشايب أن "العملية فيها تحدي حقيقي لقدراتنا كأطباء، وكان فريق العملية على أتم الاستعداد لخوض هذه التجربة مع الإصرار على تحقيق أجمل النتائج"، مضيفاً "كانت الخطورة تتركز في النزيف المتوقع، إلا أن الأمور جرت كما كان مخطط لها، وتمت العملية بصورة تجميلية سليمة".

وأكد الدكتور الشايب أن "المخاوف تركزت في كيفية إغلاق الجرح الكبير جداً، لكن تمت غلقه بصورة سليمة، ولم يحتج المريض إلى عملية تجميلية، بل واستطاع السير على قدميه براحة تامة في اليوم التالي من العملية ما يعطينا تأكيد على نجاح ما قمنا به".
http://rasid10.myvnc.com/media/lib/pics/1225793659.jpg

وفور خروج المريض من المستشفى كانت السعادة تسابقه إلى باب الخروج، إذ استطاع أخيراً من السير من دون أن يحمل معه ذلك الوزن الملاصق له، منذ أكثر من خمسة أعوام، وسط فرحة كبيرة من أقاربه وأسرته التي أحاطته مهنئة بهذا الإنجاز.

zainab
11-06-2008, 01:21 PM
يالله ؛ شكل الورم مُخيف !

الحمدلله على سلامة المريض

وعمل جميل ورائع من الطاقم الطبي

حقاً جميل النجاح ؛

شكراً أستاذ رضي

سارة
11-06-2008, 04:53 PM
ياأرحم الراحمين ارحمنا برحمتك ياكريم , اللهم اكفينا الشر والمرض , الحمدلله على السلامة